ألعاب الفيديو ليست بذلك السوء ... إليك 5 فوائد لن تحصل عليها إلا من ألعاب الفيديو

يحذر منها الكثيرون منذ الصغر، يخبرونك أنها بلاء شرير قد يخرب عليك طفولتك و حياتك، قد تعلمك العدوانية، إدمانها قد يجعلك متوحدا، لعب ألعاب الفيديو كثيرا قد يصيبك بإبتعاد إجتماعي و كآبة داخلية، و سلسلة من الكلام الشبيه الذي لطالما نُقِشَ في عقولنا منذ الصغر. ربما بادر الكثيرون لإلفاق هذه التهم لألعاب الفيديو لأنهم لا يعرفونها، او لأنهم لم يجربوها إطلاقا او فقط لم يبحثوا عن الفائدة القابعة خلف ألعاب الفيديو. فمن المتعارف عليه اننا نكون فكرة سلبية عن أي شيئ آخر عند جهله، و هذا ما حدث بالفعل لدى الكثيرين.
لحسن الحظ أنك تقرأ مقالنا هذا، إذ سنقوم بتوفير مجموعة من الفوائد الخاصة بلعب ألعاب الفيديو لربما لم تكن لديك فكرة عنها، فوائد قد تقنعك بالسماح لأبنائك او أقربائك بالإستمتاع بلعب ألعاب الفيديو بين الحين و الآخر بل قد تجبرهم على ذلك لبضع ساعات يوميا ان كنت تؤمن بفكرة تطوير الذات عن طريق ألعاب الفيديو. كفانا حديثا و لنتطرق لهذه الفوائد. 


- ممارسي ألعاب الفيديو لهم القدرة على التحكم في أحلامهم أكثر : 

في دراسة مؤكدة من جريدة Live Science فإن لاعبي ألعاب الفيديو يستطيعون التحكم في محتوى أحلامهم بعد ممارسة ألعاب فيديو مختلفة بشكل يومي، لكن السؤال المطروح هنا كيف يمكن لهذا أن يعود بالفائدة على اللاعب ؟ 
في الحقيقة هي مفيدة جدا للأطفال و المراهقين الذين يعانون من كوابيس أثناء النوم، فإن كان لديك طفل بين الـ 7 - 15 سنة يعاني من مشاكل في النوم او الرهاب من النوم لأنه يتعرض لكوابيس عديدة في نومه، فلن تجد علاجا عند حكيم، لكن قد تجده في فئة ألعاب فيديو محددة. 
يوجد نوع من ألعاب الفيديو التي يجب ان يلعبها الطفل في هذه الحالة، فثلا ألعاب القتل و الحرب ( مثال : Dark Souls, Resident Evil, Amnesia ... ) ستزيد الأمر سوءًا، بينما ألعاب تنمية و مغامرات ( مثل : Super Mario, Sonic, SimCity ... ) تزيد من تطهير العقل الباطني للطفل و التفكير الصافي بشخصيات لطيفة محبوبة ذات وجوه بشوشة. 
و لأن أحلامنا مُتحَكم فيها من طرف العقل الباطني، فمزاولة هذا النوع من الألعاب يزيل التشويش المسبب للكوابيس و يثير جانبا جميلا و عاطفيا يساعد الطفل على الحصول على أحلام جيدة بدل الكوابيس. 

- ألعاب الفيديو تساعدك على تطوير التفكير الإستراتيجي : 

يرى الكثيرون ان ألعاب الفيديو مخيفة و عنيفة و صعبة المراس و قد تسبب العصبية و العدوانية عند لاعبيها، لكن هل يعرف هؤلاء الأشخاص الألعاب الإستراتيجية ؟ ألعاب التفكير و التخطيط و الإدارة ؟ 
تساعدك الألعاب الإستراتيجية بشكل أساسي على تعلم طريقة إدارة مواردك الخاصة و كيف و متى تقوم بإستغلالها و الظروف الأنسب لذلك، صحيح أنها مجرد لعبة في الأخير لكن تأثيرها يصب في الواقع أيضا، فالألعاب الإستراتيجية تعلم اللاعب طريقة إدارة حياته، سيولته المالية، مهاراته و كذلك وقته. 
يوجد الكثير من الألعاب التي تعلمك التفكير الإستراتيجي أبرزها : Civilization V , Tropico, Age of Empires، كلها ألعاب تعتمد على التفكير مرتين قبل التحرك او القيام بأي خطوة، تخيل لو كنت تفعل نفس الأمر في حياتك ! 


- ألعاب الفيديو تساعدك على ان تصير إجتماعيا أكثر ... عكس المعتقد : 

الرائج و الشائع ان ألعاب الفيديو تجعل الأطفال و المراهقين منغلقين على أنفسهم أكثر و تجعلهم يخافون المجتمع، لكن في الحقيقة ألعاب الفيديو تقوم بالعكس، فحسب دراسة في كل من Psychology Today و American Psychology تم إتباث ان ألعاب الفيديو في الحقيقة تساعد الطفل على تنمية مهاراته الإجتماعية و مواجهة مخاوفه التي يسببها له المجتمع، لكن كيف ذلك بالضبط ؟ 
الأمر يعتمد على مبدأ الـ Interaction بحيث يفهم الطفل و كذا المراهق ان التفاعل ( أي لكل فعل رد فعل ) هو أمر أساسي من أجل الحصول على شيئ معين، ففي ألعاب الفيديو من أجل قتل وحش مثلا في اللعبة تحتاج الى التفاعل مع كل جوارح اللعبة من أجل هزيمته، تم تنفيذ ذلك بشكل باطني على الطفل بحيث إجتماعيا يتوجب عليك التفاعل مع محيطه من أجل الحصول على ما يريد. 
الى جانب ذلك، يوجد ألعاب تفاعلية و اجتماعية أبرزها لعبة The Sims التي تساعدك على بناء شخصية وهمية، تعليمها مهارات مختلفة، الحضور للحفلات، الذهاب للعمل، الحصول على الحاجيات الأساسية و غيرها، كل هذه التفاعلات تجعل الطفل أكثر انجذابا لمجتمعه عكس السائد. 

- ألعاب الفيديو تفيد البالغين أيضا : 

في نوفمبر من سنة 2019 صرحت الحكومة النيوزيلاندية ( التابعة لنيوزيلاندا ) بتوفير 143 مليون دولار لشركة CODE ( إختصار لعبارة Center Of Defital Excellence ) و هي شركة متخصصة في صناعة ألعاب الفيديو. لكن بالله عليك كيف يمكن لحكومة ان تصرح هكذا مبلغ لشركة تصنيع ألعاب ؟ 
الهدف كان صناعة لعبة فيديو مخصصة للبالغين لتعليمهم ريادة الأعمال و البيزنس و كيفية بدأ عملهم من الصفر، فنيوزيلاندا تريد تشجيع المقاولات و أصحاب الأفكار و الشركات الناشئة، لكن معظم هذه الفئة ليست لديهم فكرة عن مهارة ريادة الأعمال، و اتخاذ كورسات في ريادة الأعمال قد يكون مكلفا للغاية سواء بالنسبة للرائد او البلد الذي ينتظر بفارغ الصبر ظهور مقاولات و شركات جديدة لإحياء اقتصاده. 
اللعبة من المفترض ان تكون متاحة في سنة 2021 - 2022 و ستكون مجانية و يمكن لجميع النيوزيلانديين الوصول إليها، و ستوفر لك دليلا كاملا لبدئ أي مشروع او شركة صغيرة في اللعبة مع كل التحديات التي قد تواجهها و كيفية تجاوزها، كل هذا في لعبة فيديو لتساعد أصحاب المشاريع على تطوير ذواتهم. 

- و تساعد اقتصاد بلدان كبرى أيضا : 

 المكان : فنلندا ، الزمان : الثمانينات . في هذه الفترة ظهرت شركة Nokia التي غزت أسواق العالم بهواتفها الجديدة، و قد زادت شركة نوكيا من إقتصاد فنلندا كثيرا جدا و استمرت في ذلك حتى العقد الأول من القرن الواحد و العشرين، العقد الذي انهارت فيه شركة نوكيا فإنخفضت أسعارها و اندثرت كليا قبل ان تعود حاليا ببعض الحداثة. 
في هذه الفترة عانت دولة فنلندا كثيراً، فإقتصادها كان مبني بشكل كبير على شركة Nokia التي كانت تصنع الهواتف الذكية، لكن دهاء و ذكاء هذا البلد لم يقف مكتوف اليدين، بل أخذ و استثمرت مالها في شركة مبتدئية، شركة تحمل إسم Supercell التي قامت بتطوير لعبة فيديو تحمل إسم Clash of Clans، و كذلك استثمرت في شركة Rovio التي قامت بتطوير لعبة Angry Birds، صدق أخي القارئ او لا تصدق، لكن كل الإقتصاد الذي بنته نوكيا طيلة 30 سنة تقريبا قد استطاعت هذين الشركتين تجاوزه بأضعاف في أقل من 10 سنوات، لعبتي فيديو بسيطتين على الموبايل مجانيتين أيضا استطاعا رفع إقتصاد شركة فنلندا بأكملها. او أليس لألعاب الفيديو فائدة الآن ؟ 

بالطبع يوجد الجانب السلبي لألعاب الفيديو كذلك، فقد شهدنا مؤخرا إنتحارات و إدمان بسبب ألعاب الباتل رويال و بالتحديد PUBG، لكن هذا لا يعني انها دائما سلبية، بل عقلنة إستخدامها هو ما يحدد إيجابياتها من سلبياتها. 
Rida Dahhane
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع almohajeer .

جديد قسم :

إرسال تعليق