-->

ما هو التصنيف العالمي للجامعات العربية ، و من في المرتبة الأولى !



شارفت 2019 على الإنتهاء ، و بدورنا في مدونة "المهاجر" نقدم دائما الإحصائيات السياحية و مؤشرات التعليم المتغيرة كل سنة ، كما عودناكم على ذلك في نهاية كل عام.

في هذا المقال ، سنتعرف معاً على اعلى 10 جامعات عربية في منطقة الشرق الأوسط ، من حيث المستوى التعليمي و باقي المؤشرات التي من شأنها خدمة الطلاب و الوقوف بجانبهم.


  • المرتبة العاشرة: الجامعة الاردنية


الموقع: الأردن

بداية قائمتنا لأفضل الجامعات في المنطقة العربية هي الجامعة الأردنية بإحتلالها المرتبة العاشرة ، و تعد الجامعة الأردنية التي تأسست عام 1962 ، أكبر وأقدم جامعة في الأردن ، حيث تضم أكثر من 37000 طالب وهي أيضًا واحدة من جامعات الأبحاث الرائدة في المملكة الهاشمية.


  • المرتبة التاسعة: الجامعة الأمريكية بالقاهرة


الموقع: مصر

وتحتل الجامعة الأمريكية في القاهرة المرتبة التاسعة هذا العام ، تأسست الجامعة الأمريكية في القاهرة عام 1919 ، وهي مؤسسة رائدة في اللغة الإنجليزية ومؤسسة للتعليم العالي معتمدة من الولايات المتحدة ومجتمعها  يضم جنسيات اكثر من 60 دولة ، بدايةً من الطلاب وأولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والخريجين ، مما يمنحها نظرة دولية قوية.


  • المرتبة الثامنة: جامعة السلطان قابوس


الموقع: عمان

جامعة السلطان قابوس (SQU) ، تقع في وادٍ أسفل سفوح جبال عمان المجاورة وبنيت على الطراز الإسلامي التقليدي ، وبالتأكيد تعد الجامعة رائعة الجمال.

أُنشئت في عام 1986، و تحتل المرتبة الثامنة في المنطقة العربية ، و المرتبة 379  في تصنيف "الجامعات العالمية QS Rankings® 2020".


  • المرتبة السابعة: الجامعة الأمريكية بالشارقة


الموقع: الإمارات العربية المتحدة

تبقى في المركز السابع في المنطقة العربية هذا العام ، و وُضعت بتصنيف 371  في التصنيف العالمي ، و يتم تدريس جميع الفصول و البرامج الدراسية باللغة الإنجليزية والجامعة بها حوالي 50.000 من الطلاب والطالبات ، مما يدل على تركيز الجامعة على توسيع نظرتها الدولية.


  • المرتبة السادسة: جامعة الملك سعود (KSU)


الموقع: المملكة العربية السعودية

إحتلت جامعة الملك سعود المرتبة السادسة عام 2019 ، حيث تراجعت مرتبتين عن العام الماضي ، ولكن تحافظ بإستمرار على ترتيبها العالمي ال281 في معظم تصنيفات الجامعات العالمية الأخيرة.

سُميت على اسم مؤسس المملكة العربية السعودية ، وتأسست في عام 1957 وكانت أول جامعة في المملكة العربية السعودية ، و يتم تدريس برامج الجامعة إما باللغة الإنجليزية أو العربية ، اعتمادًا على التخصص الذي تم اختياره ، كما أن العديد من الدورات التدريبية ليس لها أي رسوم دراسية.


  • المرتبة الخامسة: جامعة الإمارات العربية المتحدة


الموقع: الإمارات العربية المتحدة

تأسست جامعة الإمارات العربية المتحدة عام 1976 على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، وهي أول وأكبر مؤسسة تعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

اليوم ، تواصل الجامعة تحقيق رؤيتها مؤسسها التقدمية ، والمساهمة في تطوير دولة الإمارات العربية المتحدة.

جامعة الإمارات العربية المتحدة تحتل المرتبة الخامس من أعلى الجامعات في المنطقة العربية، وتحتل المرتبة 329 في التصنيف العالمي ، و لديها سجل جيد في جميع المؤشرات التعليمية.


  • المرتبة الرابعة: جامعة قطر


الموقع: قطر

ارتفعت جامعة قطر مرتبتين عن العام السابق ودخول أعلى خمسة جامعات عربية ، و تحديداً في المركز الرابع.

تأسست الجامعة في عام 1979 وتتحسن باستمرار في التصنيف العالمي الجامعات على مستوى العالم، ووُضعت في التصنيف ال276 هذا العام.

  • المرتبة الثالثة: جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM)


الموقع: المملكة العربية السعودية

تتصدر جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM) المركز الثالث في تصنيفات عام 2019.

تأسست جامعة الملك فهد للبترول والمعادن عام 1963 ، وهي الآن واحدة من أكثر معاهد التعليم العالي انتقائية في المملكة العربية السعودية ، حيث تقبل فقط 10 في المائة من جميع المتقدمين.


  • المرتبة الثانية: الجامعة الأمريكية في بيروت


الموقع: لبنان

تقدم الجامعة أكثر من 120 برنامجًا ، يتم تدريسها جميعًا باللغة الإنجليزية ، كما تأسست جامعة بيروت عام 1866 وهي جامعة خاصة و غير طائفية ومستقلة بذاتها عن لبنان ، وهي الآن واحدة من أعرق الجامعات في الشرق الأوسط.

و كما هو متوقع ، احتلت الجامعة مرتبة عالية في جميع المؤشرات العالمية.


  • المرتبة الاولى: جامعة الملك عبد العزيز !!


الموقع: المملكة العربية السعودية

في المقام الأول ، وبشكل رسمي الجامعة الأولى في المنطقة العربية هذا العام ، جامعة الملك عبد العزيز .

تحتل جامعة الملك عبد العزيز المرتبة الأولى في المنطقة العربية ، حيث أحرزت نتائج جيدة في اغلب المؤشرات التعليمية مثل: السمعة الأكاديمية ، الاستشهادات ، وشبكة الأبحاث الدولية ؛ مما يعكس قوة المُخرجات الأكاديمية للجامعة.

طاب يومكم.

Mahmoud S. Ali
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع almohajeer .

جديد قسم : أخبار

إرسال تعليق